الأحد 4 محرم 1439 / 24 سبتمبر 2017
في

جديد الأخبار
جديد المقالات
جديد الصور


12-01-1438 03:19

لا أحد ينكر أبدًا أن هناكٙ قصورًا فى قطاع الصحة بمنطقة الجوف ويظهر ذلكٙ جليًا فى انخفاض أعداد حضانات الأطفال وغرف العناية المركزة، بالإضافة إلى عدم وجود لجان إحصاء للمراكز والقرى بشكل واضح وتفصيلي يضمن تلقي جميع المواطنين العلاج بشكل يتناسب مع الرؤية الجديدة ٢٠٣٠ ، ومن العناصر الفعالة للنهوض بالقطاع الصحي هو الاهتمام بالعنصر البشري وتدريبه ثم يعقبه بعد ذلك تطوير امكانيات المستشفيات من حيث الأجهزة والمعدات الطبية، وضرورة تفعيل نظام إدارة الأزمات داخل القطاع خاصة بعد المعاناة التي عانتها بعض مستشفياتنا من تفشي مرض كورونا لذلك كان لزامًا تكوين فريق لمكافحة العدوى داخل المستشفيات يعمل على تفعيل المعايير العالمية فى مكافحة انتقال الأمراض المعدية من خلال أجهزة التعقيم المركزي والفحص الدوري للأنظمة داخل المستشفيات، وذلك من أجل تخفيف العبء على المواطن فى التفكير فى ما سوف يلحق به أثناء تلقيه العلاج داخل المستشفيات الحكومية.
ومن أهم التحديات والمشاكل التى يواجهها القطاع الطبي فى الجوف عدم وجود قاعدة بيانات كاملة لإدارة الخدمات الطبية بشكل عام، وعدم استخدام الموارد المالية والبشرية المتاحة بصورة جيدة، بالاضافة إلى سوء توزيع الأطباء والخدمات الصحية على المحافظات المختلفة من القريات وطبرجل غربًا الى دومة الجندل وسكاكا شرقًا كالجراحات التخصصية والعناية المركزة والتخدير وغيرها ، وأيضًا معاناة بعض المراكز كالرافعية بعدم وجود مركز صحي رغم حاجتهم الماسة له في ظل تزايد أعداد ساكنيها،كما أن هناك بعض العوامل الأخرى البشرية المؤثرة على قطاع الصحة مثل انخفاض نسبة الوعي الصحي عند المواطن وانتشار بعض السلوكيات الضارة والخاطئة بين الناس، بالاضافة إلى تحمل المواطن العبء المادي الأكبر للخدمة الطبية مع ارتفاع أسعارها وأهمها السفر للدول المجاورة كالأردن ومصر للعلاج نتيجةً لضعف ثقة المواطن فى الخدمات الطبية الحكومية، كذلك هناك حاجة ماسة لزيادة اعداد الممرضين المدربين فى المنطقة، وأيضًا هناك ضعف شديد فى نظم الرقابة على (الجودة) فى المستشفيات والمراكز الصحية في القرى.
فهل ياترى تبزغ شمس التطور في مجالنا الصحي ؟

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 41


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في الصحيفة على تويتر


مشعل العراك
 مشعل العراك

تقييم
3.38/10 (5 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.