الأحد 4 محرم 1439 / 24 سبتمبر 2017
في

جديد الأخبار
جديد المقالات
جديد الصور


12-08-1438 06:31

قبل وسائل التواصل الإجتماعي كانت كل عائلة تتعايش مع ظروفها، فالأغنياء يعيشون رفاهيتهم والفقراء يشدون الحزام فلا غني يتبجح ولافقير يتضور، لكن الآن بعد وسائل التواصل وتطبيقاته المتسارعة أصبح رب الأسرة الفقيرة تحت ضغط معايير الحياة الجديدة التي فرضها بعض مشاهير السيوشل ميديا التي يستعرضون فيها صور من حياتهم الباذخة ، مما أوقع ولي الأمر في حيرة وحرج خصوصًا من ذوي الدخل المحدود ومادونهم، فإن سايرهم ألزم نفسه أعباءً مالية وديون وإن خالفهم قتلته نظرات أبنائه وأهله وهم يرون بذخ العيش يوميًا بأجهزتهم ، أضحت هذه المشكلة تكبر يومًا بعد يوم ولا أحد يعيرها من المعنيين شيئًا من الإهتمام بل على النقيض تمامًا أصبح هؤلاء المشاهير يُكرّمون ويُستقبلون في البرامج التلفزيونية على أنهم واجهة وقدوة للشباب والفتيات السعوديات، فقط لأنهم اشتهروا بمقطع أو مقطعين دون النظر لخلفياتهم العلمية وأخلاقهم ، لم يعد الفرد للأسف هو من يحدد أوجه إنفاقه في بيته،وأصبح الجميع يسيرون كالقطيع خلف مشاهير (مدفوع لهم)،يروج لهم مطعمًا أو ملبسًا أو مسكنًا، هذه المشكلة رغم تفاقمها إلا أن حلها بسيط بشرط أن يستمر رب الأسرة ولايضعف ويقنع أهل بيته بأفكاره،فيبدأ ببناء الثقة بنفسه وأهل بيته ثم لامانع أن يروّج تلك الفكرة لأقربائه وزملائه وكل من رأى.
ألبسُ ماتراه أنيقًا ، وكل ماتراهُ لذيذًا
حينها فقط ستخرج أنت ومن معك من دائرة القطيع التي فُرضت قسرًا عليك لدائرة الإعتزاز والثقة بالنفس.

كتبه / مشعل العراك

image

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 52


خدمات المحتوى


مشعل العراك
مشعل العراك

تقييم
6.50/10 (2 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.